TCC
//
Art

"مركز التحرير الثقافي" وإحياء الحضور القوي للجامعة الأمريكية في قلب القاهرة

بقلم طارق عطية
ترجمة إيهاب عبد الحميد

لعبت الجامعة الأمريكية بالقاهرة دورًا كبيرًا وحيويًّا في الحياة الثقافية والفنية في مصر، والمنطقة، والعالم، من موقعها المتميز في قلب العاصمة على مدار 100 عام. وقد استطاع “مركز التحرير الثقافي”، في العامين التاليين على تأسيسه، مساعدة الجامعة في العودة إلى دورها كلاعب أساسي في ساحة الفنون والثقافة في وسط البلد، انطلاقًا من حرم جامعي مبهر استعاد نشاطه وحيويته، وبرنامج فني صُمم على نحو استراتيجي يستهدف عموم جمهور الفن، ويقدم لهم فعاليات على مستوى عالٍ تلبي طموحاتهم وطموحات الفنانين.

المسرح والعروض الأدائية: أصبح “مسرح الفلكي”، التابع لـ”مركز التحرير الثقافي”، وجهة جذابة للإنتاج المسرحي المستقل عالي المستوى،
السينما: رسّخ “مركز التحرير الثقافي” أقدامه كفضاء لعرض الوثائقيات التي تتناول التراث والعصر الكلاسيكي للسينما؛ تلك النوعية التي لم تجد لها متنفسًا كبيرًا من قبل.
المهرجانات: أصبح “مركز التحرير الثقافي” المساحة المفضلة لأكبر مهرجانات الموسيقى والفنون والثقافة المستقلة، وصار يجتذب جماهير من كل الأعمار.
المعارض: أصبح “مركز التحرير الثقافي” نفسه مركزًا جماهيريًّا للفنون؛ شاغلًا مساحة شاغرة في المشهد الفني المصري الذي يغلب عليه الطابع التجاري.
المحاضرات العامة والمؤتمرات: أكد “مركز التحرير الثقافي” على الثقل الثقافي للجامعة الأمريكية بالقاهرة عبر 60 محاضرة وسمينار حضرها 8,240 شخصًا غطت موضوعات متنوعة، من السياسة، إلى التاريخ، إلى الاقتصاد، علاوة على الترجمة، والصحة العامة، وريادة الأعمال، وغير ذلك.

وتلك ليست سوى البداية…

لقراءة المزيد، طلب نسختك من جكرانده

طلبات

لقراءة المزيد اطلب نسخة من مطبوعة جَكَرَاندَه الآن!